رئيس يشعر بالفراغ

بتاريخ 18/3/2010 استدعى الامن اللبناني المدون اللي كمان لبناني: جوعان .. الاستدعاء اجا بعد ما كتب جوعان بمدونتو مقال عن رئيس الجمهورية اللبنانية … و المقال كان بالمناسبة نصايح عم يقدما جوعان للرئيس, و يبدو حسب التحقيق انو  الرئيس انزعج من هالنصايح مع انو النصيحة سابقا كانت بجمل فكيف ازا نصايح؟!!

اللي استنتجتو انا من هل موضوع انو رئيس الجمهورية كتير عندو وقت فراغ لدرجة صار عميقرا مدونات و يبدي انزعاجو … حتى ما تكون هالتدوينة تضييع للوقت و مفيدة للرئيس ازا قريها رح اعطي شوية اقتراحات ليعبّي وقتو بطريقة مرتّبة اكتر: حضور احتفالات و مؤتمرات, استقبال وفود من المناطق اللبنانية المختلفة, استقبال سفراء, اقامة حفلات عشاء عشرف حدا, اعطاء اوسمة, الذهاب لعند البطرك, اصدار بيانات, القاء خطابات محبة  .. و ازا ضل في  عندو وقت فراغ في يشتغل شغلتو الاساسية و اللي وعد الشعب اللبناني انو رح يعملا, في مثلا يشتغل عاعادة لبنان الى خارطة الدولية في دور “نموذجي يعكس فرادته، وإشراقته المعهودة”, او عاستقلالية القضاء او عتشجيع الطاقات الشابة, متل ما وعد بخطاب القسم..  او عاي شي يكون مفيد اكتر من مراقبة مدونات و تهديد اصحابا و توجيهن للشعر مثلا ..

بيان صادر عن تجمّع المدونين في لبنان

هل يكون المدوّنون الضحيّة القادمة لقمع الأجهزة الأمنيّة في لبنان؟!

منذ تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، ساد جو من التضييق على الحريّات العامة في البلاد، بدأت مع التضييق على الإعلام عبر محاولة وضع وثيقة مبادئ تحث على الرقابة الذاتيّة، والعمل على إصدار قانون يتيح التوقيف الأحتياطي للصحافيين، وصولاً إلى التضييق على حريّة التظاهر. وكان آخر مآثر النظام اللبناني، امتداد أيدي الأجهزة الأمنية اللبنانيّة نحو الإعلام الإلكتروني حيث ضاق صدر الأجهزة ببعض التدوينات الناقدة. فقد تمّ استدعاء المدوّن والصحافي خضر سلامة (محرر مدونة جوعان) من قبل أحد الأجهزة الأمنية لتوجيه “التنبيه” بسبب بعض مقالاته، وإفهامه ما يلي: “تغيير اللهجة، أو إغلاق المدّونة، أو كتابة الشعر حصرياً”.

بناءً على ما حدث، يرفض تجمّع المدونين في لبنان التعرّض للحريّات العامّة لا سيّما النشر على المواقع الإلكترونيّة، ويعيد التذكير بخطاب قسم رئيس الجمهورية: “فلنتحد ونعمل لبناء الدولة المدنية، القادرة، المرتكزة على احترام الحريات العامة، والمعتقد، والتعبير”. ويدعو التجمّع إلى وقف انتهاكات حق وق الإنسان والحريّات العامة. ونحث المدونين(ات) والناشطين(ات) إلى التضامن ونشر هذا البيان على مدوناتهم ومواقع الجمعيات التي ينتمون إليها. كما ندعو الإعلاميين إلى رفع الصوت عالياً لكي لا يسقط لبنان في الدوامة كم الأصوات الحرة.

بيروت في 24 آذار 2010

للإستفسار: المحامي كارم محمود 03610717

الصحافي هاني نعيم 03182671

مدونات تضامنت:

مدوّنة نينار

مدوّنة تريلا

مدوّنة فرفحين

مدونة هنيبعل

مدونة بيروتيات

مدونة شغلات وأفكار وأشيا

Advertisements

3 thoughts on “رئيس يشعر بالفراغ

  1. […] فرفحين – مدونة نينار – مدونة بيروتيات – مدونة Indep05 – مدونة حب وحياة – غلوبال فويس أونلاين […]

  2. […] of opression? (مدونة Independence 05)، رئيس يشعر بالفراغ (مدوّنة حياة وحبّ)، الرئيس المتخم متضايق من مواطن جوعان (مدوّنة […]

  3. […] مدونة حياة وحب […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s