ليش الاعلام الاجتماعي؟

ازا كنت بتحضر القناة x، و بلا ما تفرض هاي القناة رأيا عليك، وازا بس كانت عم تنقل “وقايع”. انت مهما كنت ذكي و جربت تحلل و تناقش بالنهاية حتتبنى وجهة نظر القناة لانك عم تحلل حسب المعطيات اللي عم تعطيك ياها هيدي القناة. أكيد في كزا محطة بتقدر تجيب منّا المعلومات لتحلل بطريقة افضل بس كمان في مواضيع معينة حتلاقي معطياتها هي ذاتها بكل الوسائل الاعلامية، لانو عطول في مصالح و مسلّمات و مفاهيم مشتركة لازم تتعمّم و صراعات لازم تتشوّه متفقين كل الوسائل عليها. و عادة بتكون هاي الصراعات هي الاكتر احقيّة و جذرية. و لان الوسائل الاعلامية بتكلف كتير مصاري فهي مملوكة لعالم قد ما يختلفوا بيبقى في كتير اشيا بيتفقو عليها و هيّ ولا مرة حتكون ضد مصالح مموليها. و هون الاعتماد عالاعلام الاجتماعي لانو الفرد صار عندو قدرة ليوصل لكل العالم و يعطي الخبر المزبوط. و بغض النظر عن الاشاعات اللي صارت بسهولة بتنتشر و بعض سلبيات هيدا النوع من الاعلام، بس قد ما يكون بيبقى اصدق لانو ما بتحكموا المصالح. في تحدي كبير كمان قدام الاعلام الاجتماعي و هو سيطرة نفس الوجوه و المؤسسات اللي مسيطرة عالاعلام التقليدي عالاعلام الاجتماعي، و هيدا التحدي بمرور الوقت حيخلص لالنا و للاعلام الجديد.

Advertisements

تغيير التغيير

بتصير اوقات انو مجموعة بتقرر تعمل تغيير بالمحل اللي هيّ في و تشيل كل شي قديم, لأسباب منطقية عادة .. بس بتمرق ايام و سنين و هالمجموعة ما قدرت تعمل شي ..  لتجي مجموعة تانبة بعد كل هالسنين  و تقرر تعمل تغيير, و بتبلش تشتغل عهالاساس .. و اول ما يبلش يطلع معا شي او يبين انو رح يطلع معا شي … بيتحول شغل المجموعة الاولى من التغيير (نظريا) لمحاولة اسقاط التغيير الجديد (عمليا ) .. بتنسى انو الهدف اللي هيي انعملت عشانو عم يتحقق .. و بتنتبه انو مش هي اللي عم تعمل التغيير .. فبتصير متل القديم اللي كانت بدا تغيروا, و عأخرى كمان .. فبصير هي كمان بدا تغيير ..

بصراحة

ممنوع الكزب و اللوفكة

ممنوع الكزب و اللوفكة

لان الكزب و اللوفكة من اهم الافات بالمجتمعات البشرية, انا بدعي جميع المواطنين ليتشبهوا بالحيوانات و يشتغلوا لتصير العلاقات البشرية  متل العلاقات الحيوانية و يصير في عند البشر نفس الصراحة اللي عند الحيوانات, و كل انسان يحكي اللي بدو ياه مباشرة و التاني يتقبل هل شي… مثلا شو رح يكون حلو انك تقول لحدا ما بدك تشوفوا انو ما بدي شوفك و مش طايقك .. اكيد احلى ما تصير تقللوا مشغول و كل مرة تخترعلو خبرية  .. كمان في شغلات تانية رح تتحسن متل العلاقات العاطفية و الغير عاطفية, مثلا انو لما تسألك البنت اللي كتير عم تهتم فيها هالفترة انو لوين رايحين بالعلاقة, تقلّا بكل بساطة انا بدي نام معك و هي تتقبل بكل بساطة و تقلك بصراحة ايه او لأ.. احسن ما يصير هالحوار بطريقة غير مباشرة و بمدة اطول و بدوز اعلى من التذاكي. اتخيلوا يطلع الدكتور اللي اتبرع عالهوا انو يعالج مريضة ببلاش و يقول: انا بدي اعمل دعاية لالي … بدل ما يقعد يطوشلنا راسنا بالانسانية و ما بعرف شو. اتخيلوا ينتقل هالوباء للسياسة, شو بتصير الحياة اهون ازا طلع كل رئيس عشيرة و قال شو بدو من الاخر, مثلا كيف رح تصير الاخبار: الحريري يطالب بالتوطين, عون يصرّح: انا طائفي للعضم, حزب الله: المواطن ليس من وظيفتي, جنبلاط: زعامتي فوق كل شيء, بري: ليس المهم ان ينمو الاقتصاد الوطني, المهم ان ينمو حسابي في البنك… و مثلا ازا وصل للنت كمان اتخيلو شو رح نشوف عالفايسبوك: عملولي كومنت, شوف يا فلان هل صورة, انتبهوا انا تغير الوضع الاجتماعي اللي الي…

صحيح الصراحة الا كل هالفوايد بس الصراحة ما بنصح حدا يجربا مع حدا ما بيتقبلا … لان يمكن يبطل في يحكي شي لا كزب و لا صراحة .. و تصرحوا عخير

تهنئة

الكاذبون في عيدهم

بمناسبة 1 نيسان اود ان اتوجه للبنانيين عموما  بتهنئة حارة في عيدهم, و اود ان اخص بالتهنئة شركات التأمين و المصارف و الرؤساء الثلاثة و المجلس النيابي الكريم و مجالس البلديات و المخاتير … كما يجب ان لا ننسى وكلاء الله على الارض, و تجمع 14 و 8 و 11 اذار و ما بينهما.

و ارجو الله ان يعيده على لبنان و على جميع اللبنانيين بجو افضل من الكذب.

رئيس يشعر بالفراغ

بتاريخ 18/3/2010 استدعى الامن اللبناني المدون اللي كمان لبناني: جوعان .. الاستدعاء اجا بعد ما كتب جوعان بمدونتو مقال عن رئيس الجمهورية اللبنانية … و المقال كان بالمناسبة نصايح عم يقدما جوعان للرئيس, و يبدو حسب التحقيق انو  الرئيس انزعج من هالنصايح مع انو النصيحة سابقا كانت بجمل فكيف ازا نصايح؟!!

اللي استنتجتو انا من هل موضوع انو رئيس الجمهورية كتير عندو وقت فراغ لدرجة صار عميقرا مدونات و يبدي انزعاجو … حتى ما تكون هالتدوينة تضييع للوقت و مفيدة للرئيس ازا قريها رح اعطي شوية اقتراحات ليعبّي وقتو بطريقة مرتّبة اكتر: حضور احتفالات و مؤتمرات, استقبال وفود من المناطق اللبنانية المختلفة, استقبال سفراء, اقامة حفلات عشاء عشرف حدا, اعطاء اوسمة, الذهاب لعند البطرك, اصدار بيانات, القاء خطابات محبة  .. و ازا ضل في  عندو وقت فراغ في يشتغل شغلتو الاساسية و اللي وعد الشعب اللبناني انو رح يعملا, في مثلا يشتغل عاعادة لبنان الى خارطة الدولية في دور “نموذجي يعكس فرادته، وإشراقته المعهودة”, او عاستقلالية القضاء او عتشجيع الطاقات الشابة, متل ما وعد بخطاب القسم..  او عاي شي يكون مفيد اكتر من مراقبة مدونات و تهديد اصحابا و توجيهن للشعر مثلا ..

بيان صادر عن تجمّع المدونين في لبنان

هل يكون المدوّنون الضحيّة القادمة لقمع الأجهزة الأمنيّة في لبنان؟!

منذ تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، ساد جو من التضييق على الحريّات العامة في البلاد، بدأت مع التضييق على الإعلام عبر محاولة وضع وثيقة مبادئ تحث على الرقابة الذاتيّة، والعمل على إصدار قانون يتيح التوقيف الأحتياطي للصحافيين، وصولاً إلى التضييق على حريّة التظاهر. وكان آخر مآثر النظام اللبناني، امتداد أيدي الأجهزة الأمنية اللبنانيّة نحو الإعلام الإلكتروني حيث ضاق صدر الأجهزة ببعض التدوينات الناقدة. فقد تمّ استدعاء المدوّن والصحافي خضر سلامة (محرر مدونة جوعان) من قبل أحد الأجهزة الأمنية لتوجيه “التنبيه” بسبب بعض مقالاته، وإفهامه ما يلي: “تغيير اللهجة، أو إغلاق المدّونة، أو كتابة الشعر حصرياً”.

بناءً على ما حدث، يرفض تجمّع المدونين في لبنان التعرّض للحريّات العامّة لا سيّما النشر على المواقع الإلكترونيّة، ويعيد التذكير بخطاب قسم رئيس الجمهورية: “فلنتحد ونعمل لبناء الدولة المدنية، القادرة، المرتكزة على احترام الحريات العامة، والمعتقد، والتعبير”. ويدعو التجمّع إلى وقف انتهاكات حق وق الإنسان والحريّات العامة. ونحث المدونين(ات) والناشطين(ات) إلى التضامن ونشر هذا البيان على مدوناتهم ومواقع الجمعيات التي ينتمون إليها. كما ندعو الإعلاميين إلى رفع الصوت عالياً لكي لا يسقط لبنان في الدوامة كم الأصوات الحرة.

بيروت في 24 آذار 2010

للإستفسار: المحامي كارم محمود 03610717

الصحافي هاني نعيم 03182671

مدونات تضامنت:

مدوّنة نينار

مدوّنة تريلا

مدوّنة فرفحين

مدونة هنيبعل

مدونة بيروتيات

مدونة شغلات وأفكار وأشيا

ظبط كزب

ضع الحزام و لا تكزب

مع انو راحت همروجة حزام الامان و بطلت كتير فارقة مع قوى الامن ازا المواطن حاطط الحزام او لأ .. بس جايي عبالي اكتب هالاقتراح و بركي حدا بقدمو عالمجلس النيابي بركي بيتسلو شوي: “يكتب ظبط مخالفة مضاعف لمن يثبت انه وضع الحزام قبل الحاجز بعشرة امتار او اقل” و سبب هيدا الاقتراح انو تلات رباع الشعب اللبناني بيحط الحزام قبل الحاجز بعشر متار .. و هيدا شي فينا نقول انو نوع من انواع الكزب .. و الكزب لازم من هلأ و بالرايح يصير جرم, يعني الزبط بيكون في عدم وضع الحزام 50000 ل.ل و كزب على الدولة 50000 ل.ل …

صح هيدا القانون بس حيبعد مسافة وضع الحزام ازا اتطبق بس احسن من بلاش .. و فينا بعدين كشعب عبقري نعمل قانون تاني ليمنع المواطنين من وضع الحزام قبل بعشر متار من العشر متار اللي قبل الحاجز … و هيك لنوصل عبيتو للمواطن…

ملاحظة

يتوقف العقل  عن التفكير المنطقي عندما تتأثر الحالة النفسية للانسان بشكل كبير, كالخوف و عدم الاحساس بالامان او الانتماء … يقوم بعض المبشرين بافكار معينة باستغلال هذه الحالة, فيكون عدم اقتناعك بفكرة ما سيسبب لك عذاب اليم لا تستطيع احتماله. سيؤدي هذا الخوف الى اعتناقك هذه الفكرة و عدم التجرأ على محاولة فهمها او التشكيك بها لاحقا و جعلها من المسلّمات, التي سيبنى عليها لاحقا افكار اخرى لن يضطر احد ان يشعرك بالخوف لتعتنقها لانها ستكون منطقية بناءا على المسلّمات التي اعتنقتها سابقا.